بحث
  • Aaron

هل أنت جاهز ومستعد للميتافيرس؟


بقلم كاترينا راو - 20 أكتوبر 2021

في وقت سابق من هذا العام، أعلنت FireFlare Games بهدوء أنها تُنشئ أول تطبيق للمواعدة في الواقع الافتراضي، هو تطبيق Planet Theta. لم يحظ هذا الإعلان بالتغطية الإخبارية الكاملة التي حظي بها إعلان الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج عن رؤيته بشأن الميتافيرس. وإن كان لنا أن نسترشد بالتاريخ، فإن تركيز Planet Theta على المواعدة في الواقع الافتراضي قد يكون في الحقيقة الحل السحري الذي سيجعل الميتافيرس الذي تحدث عنه زوكربيرج حقيقة ملموسة.


يقول الكثيرون بأن عام 1995 هو العام الذي أصبحت فيه الإنترنت مهمة وبدأت في الانتشار. وأصبح Netscape أول متصفح شهير على الإنترنت في عام 1995. وكان هذا هو نفس العام الذي حقق فيه موقع eBay (إي باي) أولى مبيعاته. كما تأسس موقع Craiglist. وكان عام 1995 أيضًا هو العام الذي أصدر فيه Match إصدار بيتا التجريبي المفتوح، مما جعله أول موقع إلكتروني للمواعدة عبر الإنترنت.


كانت جاذبية المواعدة عبر الإنترنت أول سبب مقنع لاستخدام الإنترنت لملايين الأشخاص. وعندما شارك Match وقائمة مختصرة من المواقع الأخرى، كانت الإنترنت عبارة عن مساحة مخصصة حصريًا تقريبًا للجماهير الهامشية. وكانت هذه هي بداية دخول الأسواق الرئيسية إلى الإنترنت. وكان متصفح Netscape أول من جعل من السهل الاتصال بالإنترنت والوصول إلى مواقع إلكترونية مثل Match وCraigslist وeBay وغيرها. كما كان نمو هذه المواقع هو ما جعل تطور الإنترنت إلى ما هي عليه اليوم أمرًا ممكنًا.

فبعد أقل من جيل، أصبحت التجارة وتفاعلات وسائل التواصل الاجتماعي تهيمن على الإنترنت. في عام 2020، كتب مركز بيو للأبحاث (Pew Research Center) أن "المواعدة عبر الإنترنت تطورت حتى أصبحت صناعة بمليارات الدولارات تخدم العملاء حول العالم". وقد أصبحت هذه الصناعات عمالقة الاقتصاد العالمي. لقد أسست Amazon وFacebook وMatch الإنترنت الحديث من خلال تغذية الطلب على التسوق والتفاعلات الاجتماعية والمواعدة.

وتُستخدم أجهزة الواقع الافتراضي بشكل أساسي من قبل اللاعبين وللتسكع في غرف الدردشة التي تشبه إلى حد كبير لوحات إعلانات الغرب المتوحش التي كانت تعرض في الوقت المبكر من ظهور الإنترنت. Planet Theta هو أول تطبيق للمواعدة في الواقع الإفتراضي. وتركيزه على المواعدة سيمنح ملايين الأشخاص حول العالم أول سبب مقنع للوصول إلى الميتافيرس. إذ إن الميتافيرس بحاجة إلى Planet Theta لكي ينجح.

كما أن الإنترنت تسير في طريق التطور إلى الميتافيرس، وستستمد قوتها من التجارة والتفاعلات الاجتماعية والمواعدة. ومن ثم، فإن المواعدة على تطبيق Planet Theta ستنشئ طلبًا فريدًا للدخول إلى عالم الميتافيرس. تُعد المواعدة في الواقع الافتراضي سوقًا سريعة التفاعل، ويقود تطبيق Planet Theta هذا الطريق.

Read On...

٤ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل