بحث
  • Aaron

اصنع عالمًا للمواعدة الافتراضية في الميتافيرس

عندما كُلف فريقنا بخلق رؤية جديدة ومثيرة للمواعدة الافتراضية في الميتافيرس، أدركنا أنها ستكون مهمة عظيمة. أدركنا أن شيئًا بهذا الحجم سيحتاج لبذل جهود جادّة.

وإذ انضممنا إلى Planet Theta، فقد أدركنا على الفور أننا بصدد الانطلاق في رحلةٍ مثيرة حافلة بالمغامرات. ولقد أغرانا هذا الفصل الجديد من الاكتشاف بطريقة جعلت الأمر يستحق كل ذرة جهد.


لماذا تعيش في عالِم ثنائي الأبعاد بينما يمكنك

الاستمتاع بالحياة في عالم ثلاثي الأبعاد؟


هل سبق لك أن خرجت في موعد مع شخص لا يستجيب لكَ؟ إذا صحَّ ذلك، فستُدرك الفرق بين المواعدة الافتراضية ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد. عندما بدأنا هذا المشروع، بحثنا في السوق عن تطبيق مواعدة افتراضي يمنحك تجربة ثلاثية الأبعاد غامرة. ولم نتمكن من العثور على أي تطبيق مثيل. وكان هذا هو التحدي الماثل أمامنا:

أن نكون جزءًا من ثورة الواقع الافتراضي في ميدان المواعدة

وأن نصنع عالمًا يستطيع الناس فيه أن يكونوا على سجيتهم في مساحات آمنة وواقعية

وأن نساعد على إنشاء تطبيق أكثر تطورًا من التطبيق العادي المعتمد على "المظهر والتقييم والتمرير" الذي يضج به سوق المواعدة عبر الإنترنت

وأن نعثر على لغة تصميم من شأنها مُحاكاة تجربة المواعدة عبر الإنترنت



فرؤيتنا لمستقبل المواعدة أن تكون جذابة وواقعية ومفهومة.



إن إنشاء تجربة مواعدة افتراضية أصلية أكثر من تحدٍ بسيط. ودورنا في هذا المشروع هو تصميم المساحات التي سيلتقي فيها اللاعبون وفيها يتفاعلون.


الخطوة الأولى؟ جلسات تلاقح الأفكار مع قيادة Planet Theta لمعرفة وجهتنا المنشودة – حرفيًا – في الميتافيرس. تذكر أننا نريد أن تكون لعبة المواعدة هذه واقعية.


يوجد مكان واحد فقط نعتقد أنه مُشترك بين جميع المهتمين بالمواعدة للبدء منه – ألا وهو غرفتهم. فهو، على أية حال، المكان الذي تستعد فيه للخروج في أي يوم أو ليلة مهمة لك.


كما يساعد إنشاء غرفة للاعبين للبدء على منح هذا الشعور بالأصالة والواقعية الذي نسعى جاهدين لخلقه. مستوى "My Room" هو نقطة الانطلاق لتجربة المواعدة. وهي المكان الذي يستعد اللاعبون للانطلاق منه. منزلهم في اللعبة. وتُسمى في Planet Theta بـ YourPlace.



إذن، ما المنزل؟


· هو مكان تشعر فيه بالأمان والراحة والدفء

· وهو مساحة عصرية حيث يمكنك إضافة لمساتك الخاصة

· ويجب أن تكون غير محددة الجنس، للسماح للاعب بتخصيص شخصيته عبر الخيارات المتاحة داخل اللعبة

· إنه المساحة التي تجد فيها السكينة بعيدًا عن ضوضاء وصخب أيام العمل الشاقة.

· وهو مساحة فيها مرآة، حتى يتمكن اللاعب من التأكد من أن مظهره موافق لرغبته


ومثل أي عملية تصميم أخرى، بدأنا برسم أفكارنا. بعد المسودات الأولية، لعبنا بالمواد والإضاءة لتحديد معالِم كل مساحة في سياقها. وبعد ذلك، كنا بحاجة إلى تصبح تلك المساحات جاهزة للعرض في الواقع الافتراضي. ويعني ذلك جعلها تعمل على أجهزة Oculus Quest وسماعات الرأس الأخرى الخاصة بالواقع الافتراضي.


والآن، أصبح تصميم المرئيات ثلاثية الأبعاد ومساحات الواقع الافتراضي لعملائنا هو تخصصنا. غير أن تشغيل هذه التصاميم على أجهزة Oculus وسماعات الرأس المماثلة الخاصة بالواقع الافتراضي كان ميدانًا جديدًا كليًا. ولذلك لم يُنجز ذلك من قبل قط لتطبيق مواعدة كهذا التطبيق.


لكي تعمل المشاهد بسلاسةٍ مع معالج سماعة رأس الواقع الافتراضي، كان من المطلوب أن تظل أعمالنا الفنية وتصاميمنا ضمن حدود حجم المضلع والبكسل. وقادنا هذا إلى تصميم ونمذجة كل عنصر تراه في الغرفة بشكل منفصل، ليكون له شكل لطيف وواقعي، ولكن أيضًا لتقليل عدد المضلعات مع الحفاظ على الجمال الذي كنا نسعى إليه.




أين يمكن للاعب الذهاب بعد مغادرة غرفته؟


حسنًا، إلى أين يذهب اللاعب بعد أن يغادر غرفته؟ بالطبع، في الحياة الواقعية، يمكن أن يذهب اللاعب إلى أي مكان بعد مغادرة غرفته. ولكن، من بعض الأماكن الأكثر شيوعًا لمقابلة أشخاص آخرين هي الحانة أو المقهى. هناك العديد من التجارب التي نعمل عليها في الوقت الحالي وسنشاركها في منشوراتنا القادمة.

فهذه ليست سوى البداية. ليس هناك حدود للعوالم والمساحات التي يمكننا إنشاؤها لأجل Planet Theta. سنتلاقح الأفكار ثم نضع الرسم المبدئي ونعدله وننقحه، ثم نضع التصميم النهائي ونسلمه إليك. إنها رحلة نفخر بأن نكون جزءًا منها، ومواجهة مثالية لعصرنا.

إذا كنت مهتمًا برؤية بعض أعمالنا الفنية السابقة التي قادت Planet Theta إلى بدء العمل معنا، فيُرجى إلقاء نظرة على موقعنا الإلكتروني: Dashvisual

مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل